Questions Society Questions Society

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ما هي نظرية الأوتار الفائقة ؟

في البدايه لازم نعرف ان النظرية بتاعت النهارده اسمها اختصار لجملة نظرية الأوتار فائقة التناظر


 في الثمانينات شاب  اسمه جابرييل فينيزيانو كان بيدور على بعض المعادلات الرياضية اللي بتصف القوى النووية الشديدة، وفي احد الكتب الرياضية القديمة اللي عنده لقى معادلة كدة من مائتي سنة لعالم سويسري اسمه ليونارد اويلر




-طبعا فينيسانيو ازهل مثل الافلام الهندي اكتشف ان المعادلات اللي الناس الاشرار اهملوها واعتبروها مجرد فضول علمي لمدة سنين طلعت فعلا بتصف القوى دي وقام فينيسانيو باكتشافه العظيم اللي محدش مننا يعرفه- اللي اشتهر بعد كدا بوصف القوى الشديدة في نواة الذرة، وده كان يعتبر حدث ولادة نظرية الاوتار الفائقة، وبعدها حصل موضوع كبير  لما لقى ليونارد سسكيند المعادلات دي واكتشف انها مش مجرد بتوصف جسيمات صغيرة لكن انها بتوضحلنا ان الكون اللي عايشين فيه ده شئ معقد مكون من 10 ابعاد وبعضها بيبقى على شكل كرات ملتفة على بعض بالاضافة لوجود بعض الابعاد الكبيرة اللي احنا عارفينها، طاب نقول معلومة كويسة كدا؟ طبقا لنظريتنا دي مفيش جسيمات اولية زي (الكترون او كوارك ... الخ) بل كل ما هو موجود عبارة عن قطع من أوتار مهتزة، وبيتوافق كل وضع اهتزاز مع جسيم معين وبيحدد الاهتزاز ده شحنة الجسيم وكتلته. في فهمنا الحالي للنظرية الاوتار دي مش مصنوعة من أي شيء: بل هي المكون الأساسي للمادة اصلا.



هتكون النتائج المترتبة على استبدال الجسيمات الأولية بأوتار مهتزة ومتناهية في الصغر هايلة، والوصف الملائم والوحيد للأوتار اللي بتحتوي على 10 أبعاد أو حتى 11 بعد، هو أن 6 أو 7 أبعاد منها متكوّرٌ؛ ودي الأبعاد الإضافية هي اللي بتحدد خصائص العالم اللي بنعيش فيه؛ أما الأبعاد الأكبر والعادية هي اللي بنعتبره المكان والزمان اللي هم الاربع ابعاد بتوعنا العاديين. ((وأكثر من ده، فوضع الاوتار المغلقة يتميز بجزيئين دوارين من الجرافيتون، الجرافيتون ده هو الجسيم المسؤول عن الجاذبية كواحدة من التفاعلات الاساسية)).




في نظرية الأوتار الفائقة ذات الأبعاد العشر، بنرصد أربع أبعاد بس- اللي هم الزمكان؛ ولذلك احنا بحاجة لطريقة معينة علشان نربط بين الحزمتين دول من الأبعاد علشان نقدر نوصف الكون. ل علشان نعمل كدا علينا تكوير الأبعاد الست الإضافية في حيز صغير جدا من الفضاء، فإذا كان حجم

النطاق ده هو (33-^10)، بالتالي مش هنقدر نرصدها نستط بطريقة مباشرة لأنها ببساطة صغيرة جدا؛ والنتيجة هي العودة إلى عالمنا المألوف ذي الأبعاد الاربعة 1+3؛ لكن يفضل هناك ''كرة'' صغيرة في كل نقطة من المكان وهي متصلة مع كل نقطة من كوننا صاحب الأبعاد الأربعة.


كنظرية ''مُوحَّدة''، بتحاول نظرية الأوتار الفائقة شرح جميع القوى اللي تم رصدها في الطبيعة. وفي الواقع، احد حلول معادلة الأوتار هي قوة شبيهة بالجاذبية، وهي شهادة على قوة وجمال نظرية الأوتار. وده بيساهم في جعل الفيزيائيين يتخلوا عن الفكرة الشائعة عن المكان والزمان، والاعتراف بعالمٍ بعشر أبعاد بدل من تخمين إلى أين سيقودهم طريق البحث عن نظرية موحَّدة. قدرت نظرية الأوتار وبنجاح من أخذ الجاذبية بعين الاعتبار والتكهن بجسيمات فائقة التناظر، ولكن لغاية سنين فاتت كانت صلة النظرية دي صغيرة جدا بأحاجي الفيزياء علشان عدم قدرتها على إعطاء تنبؤات قابلة للرصد وملموسة -أي هي مش أكتر من بناء رياضي جميل.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

فريق معرفي يهدف إلى إثراء المحتوى العربي حيث ملجأ للإجابة على كل ما يدور بذهنك من مسائل علمية أو فكرية أو حياتية أو اجتماعية أو طبية أو دينية إلى غير ذلك . يقوم بتنفيذ ذلك نخبة تم اختيارها حسب خبرتها في المجالات المختلفة

زوار المدونة

عدد الزائرين

افضل موقع رياضي متخصص في اعطاء نصائح لهم

افضل موقع رياضي متخصص في اعطاء نصائح لهم
موقع الترينر للتدريبات الرياضية

جميع الحقوق محفوظة

Questions Society

2018